الحملة: المساواة بين الجنسين في بيئة العمل

التاريخ:

Gender equality in the workplace - Arabic
Gender equality in the workplace - Arabic

بوصفنا النصير العالمي للنساء والفتيات في كل مكان، نعي جيدًا أهمية اللغة المراعية لاعتبارات النوع الاجتماعي في القضاء على التحيزات القائمة على النوع الاجتماعي، ونشجع استخدام هذه اللغة في جميع الأماكن وفي الأوقات، بما في ذلك بيئة العمل. ترقبن وترقبوا حملتنا الجديدة في اليوم الدولي للمرأة!

تبدأ المساواة بين الجنسين في بيئة العمل بإعلان عن وظيفة

الوظائف لا جنس لها. فلما تخاطب إعلانات الوظائف الرجال فحسب؟

تهدف حملتنا الجديدة إلى إثراء وعي الشركات وتشجيعها على استخدام اللغة المراعية لاعتبارات النوع الاجتماعي، وهذا يبدأ عند الإعلان عن الوظيفة، فهذا هو الانطباع الذي تتركه الشركة عند موظفيها وموظفاتها المستقبلين. فلما لا يكون هذا الانطباع انطباعًا جيدًا، ذا قيمة ويرسخ في الأذهان؟

في اليوم الدولي للمرأة، سيتم نشر إعلانات الوظائف "المميزة" على موقعنا الإلكتروني ومنصات التواصل الاجتماعي الخاصة بنا متضمنةً "الرمز المحايد"، وهو رمز تم إنشاؤه حديثًا يمكن إضافته إلى النص العربي لجعله محايدًا بغض النظر عن النوع الاجتماعي. باستخدام هذا الرمز الجديد في إعلانات الوظائف، نوضح أهمية شمول الجميع في طريقة تفكيرنا وتصميمنا وقيادتنا في بيئة العمل سعيًا إلى النجاح.

تم صوغ هذا الرمز بعد العمل عن كثب مع عالم لغويات في اللغة العربية، وهو يشمل مختلف الأشكال والمواقع في الجمل والصيغ المؤنثة والمذكرة والجمع بنوعيه بلا استثناء أو تفرقة أو استبعاد. فهو وليد اللغة ومزمع أن يكون رمزًا جديدًا خاصًا بها للتعبير عن الحيادية ولشمول جميع البشر بغض النظر عن النوع الاجتماعي، أو الديانة، أو العرق، أو اللون أو الجنسية.

في اليوم الدولي للمرأة، ندعو الجميع إلى تنزيل "الرمز المحايد" والبدء في استخدامه لجعل لغتنا أكثر شمولًا!