أجورا الابتكار في قضايا النوع الاجتماعي

في عام 2018، أنشأ منتدى المكتب الإقليمي لهيئة الأمم المتحدة في الدول العربية أجورا الابتكار في قضايا النوع الاجتماعي (GIA) ليكون منتدى استشاري ومنصة للحوار المنتظم مع الشباب. يتألف المنتدى من مهنيين بارزين في المجتمع المدني، ونشطاء شباب، وشخصيات مُؤثرة على شبكات التواصل الاجتماعي ممن يسعون إلى دعم ممثلي الشباب لتطوير حلول مبتكرة للمساواة بين الجنسين والمشاركة مع طائفة أوسع من أصحاب المصلحة. يُكلّف أعضاء أجورا الابتكار في قضايا النوع الاجتماعي بمهمة توفير الخبرة في قضايا الشباب والنوع الاجتماعي، وتشجيع تعبئة الشباب، وتسهيل نشر المعلومات إلى الشبكات والمنظمات في مختلف أنحاء المنطقة.

 دور  أجورا الابتكار في قضايا النوع الاجتماعي

 يضطلع منتدى الابتكار في مجال النوع الاجتماعي بدور استشاري ودعويّ، ويعمل على:

  • طرح وجهات نظر استراتيجية بشأن مناصرة قضايا الدعوة والأولويات المواضيعية لهيئة الأمم المتحدة للمرأة؛
  • المساعدة في تعزيز مشاركة هبئة الأمم المتحدة للمرأة مع المجتمع المدني، بما في ذلك مجموعات ومبادرات الشباب الرسمية وغير الرسمية على المستويات كافة؛
  • تطوير أفكار جديدة لحملات  المناصرة، وتوصيات بشأن منهجيات مبتكرة لتعزيز المساواة بين الجنسين في المنطقة مع التركيز بشكلٍ خاص على:
  • المرأة والسلام والأمن والعمل الإنساني  وتجنب التطرف العنيف،
  • تعزيز التمكين الاقتصادي والسياسي للمرأة،
  •  إشراك الرجال والفتيان في تعزيز المساواة بين الجنسين،
  •  إنهاء العنف ضد النساء والفتيات،
  •  أهداف التنمية المستدامة، والابتكار، وتقنية المعلومات والاتصالات من أجل المساواة بين الجنسين. 
  • تعزيز مكانة أولويات وأصوات الشباب في الرسائل الدعائية ، وتعزيز جدول أعمال الشباب في الأطر الإقليمية مثل استراتيجية الأمم المتحدة للمرأة في أفريقيا؛
  • تعبئة الشباب والحكومات لأخذ تعهدات  بدعم المساواة بين الجنسين وتحميلهم المسؤولية عن التزاماتهم؛

     

     دور عضوية أجورا الابتكار في قضايا النوع الاجتماعي

    يلتزم أعضاء أجورا الابتكار في قضايا النوع الاجتماعي (شاباتٍ وشباب ) بالقيم الأساسية للأمم المتحدة وبرسالة هيئة الأمم المتحدة للمرأة. سيضم أعضاء المنتدى القادة من الشباب المعروفين بسجل مشهود في مجال تخصّصهم ويفضّل أن يكون لديهم مؤهلات قوية كمناصرين لقضايا النوع الاجتماعي والتنمية و/ أو حقوق الإنسان. ستتألف العضوية إلى حد كبير من أفراد يمثلون دوائر مجتمعية (مثل الشبكات والمنظمات)  بترشيح الناخبين لهم أو من خلال المكاتب القّطرية لهيئة الأمم المتحدة للمرأة ومبادرات الأمم المتحدة الإقليمية الأوسع نطاقًا. كما سيُستقطب الأعضاء من المنظمات غير الحكومية، والمنظمات النسائية، والشبكات/ الائتلافات، والمنظمات الدينية، ومجتمعات اللاجئين، والمجتمعات الريفية والسكان الأصليين، والمنظمات الشعبية/ المجتمعية،  والسلك الأكاديمي ، ومنظمات الشباب، وغيرها من الجهات الأخرى التي تسعى لإعمال المساواة بين الجنسين وحقوق المرأة وتمكين المرأة.

     دور فوائد عضوية أجورا الابتكار في قضايا النوع الاجتماعي

     سيستفيد أعضاء أجورا الابتكار في قضايا النوع الاجتماعي مما يلي:

  • جلسات إرشادية يقدمها موظفو هيئة الأمم المتحدة للمرأة لبناء قدراتهم في مجال الدعوة،
  • المشاركة في تطوير البرامج والمبادرات الإقليمية،
  • الترشيح الرسمي لحضور اجتماعات رفيعة المستوى مع صانعي القرار،
  • المشاركة في مجموعة استثنائية من القادة الشباب من جميع أنحاء المنطقة العربية لتبادل المعارف وأفضل الممارسات، والتعاون في تطوير مبادرات واسعة النطاق.
  • الحصول على الأولوية في حضور أنشطة المكاتب الإقليمية والمكاتب القُطرية لهيئة الأمم المتحدة للمرأة وإتاحة الفرصة لاختبار الأدوات والممارسات الجديدة لأول مرة.
  • تغطية تكاليف السفر والإقامة لحضور أنشطة المنتدى ذات الصلة ما أمكن ذلك. 

     

     دور عملية الاختيار لممثلي أجورا الابتكار في قضايا النوع الاجتماعي:

    سيتألف أجورا الابتكار في قضايا النوع الاجتماعي من 30 عضوًا متطوعًا، بأعمار تتراوح بين 18 و 30 عامًا، من ذوي الخبرة والتجربة في العمل والدعوة مع الشباب، بما في ذلك المنظمات التي يقودها الشباب والقطاع الخاص وحركات الشباب والإعلام والأوساط الأكاديمية. يجب أن يكون هؤلاء الأفراد قد أظهروا ملكاتٍ للقيادة والنشاط، وأن يكونوا قادرين على التشاور والتواصل مع دوائر مجتمعية أكبر. وينبغي على المرشحين استيفاء المعايير التالية:

  • أن يكونوا مواطنين لدول عربية.
  • أن تتراوح أعمارهم بين 18 و 30 عامًا.
  • أن يكونوا قادة أو أعضاء في المنظمات التي يقودها الشباب، أو التي تخدم الشباب، أو في مبادرة للشباب، ويتسنّى لهم الوصول إلى شبكات الشباب داخل مناطقهم.
  • أن يتوفر لديهم سجل إنجاز في مجالات تتعلق بالمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة.
  • أن تتوفر لديهم إمكانية للوصول إلى تقنيات الاتصال وكفاءة معقولة في استخدامها.

كبف تنضم إلى أجورا الابتكار في مجال النوع الاجتماعي:

https://forms.gle/NQV7Hw3cCtxRW8dB8