نبذة عن هيئة الأمم المتحدة للمرأة

هيئة الأمم المتحدة للمرأة/ برونو ديميوك

العمل والأولويات

هيئة الأمم المتحدة للمرأة، هي منظمة الأمم المتحدة المعنية بالمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة. والهيئة هي النصير العالمي الرئيسي لقضايا المرأة والفتاة، حيث نشأت بغرض التعجيل بإحراز تقدم فيما يتصل بتلبية احتياجاتهن على الصعيد العالمي.

تدعم هيئة الأمم المتحدة للمرأة الدول الأعضاء في الأمم المتحدة في وضع معايير عالمية لتحقيق المساواة بين الجنسين، وتعمل مع الحكومات والمجتمع المدني لتصميم القوانين والسياسات والبرامج والخدمات اللازمة لضمان تنفيذ تلك المعايير بشكل فعال لتعود بالفائدة بحق على النساء والفتيات في مختلف أنحاء العالم. تعمل المنظمة على الصعيد العالمي لجعل رؤية أهداف التنمية المستدامة  حقيقة واقعة بالنسبة للنساء والفتيات، وتقف وراء مشاركة المرأة على قدم المساواة في جميع جوانب الحياة، مع التركيز على أربع أولويات استراتيجية:

كما تقوم هيئة الأمم المتحدة للمرأة بتنسيق عمل منظومة الأمم المتحدة وجميع المداولات والاتفاقيات المرتبطة بخطة عام 2030 في مجال النهوض بالمساواة بين الجنسين وتعزيزهم. وتعمل الهيئة على جعل المساواة بين الجنسين جزء لا يتجزأ من أهداف التنمية المستدامة وخطوة نحوعالمٍ أكثر شمولًا.

وضع المرأة

المساواة بين الجنسين ليست مجرد حق أساسي من حقوق الإنسان، ولكن لتحقيقها تداعيات اجتماعية واقتصادية هائلة.


 يُعزز تمكين المرأة الازدهار الاقتصادي، مما يُحفّز الإنتاجية والنمو. ومع ذلك، لا تزال أوجه عدم المساواة بين الجنسين متأصلة بعمق في كل مجتمع، حيث تفتقر النساء إلى الحصول على العمل اللائق، ويواجهن التمييز المهني، ويُعانين من الفجوات في الأجور بين الجنسين، وغالبًا ما يُحرَمن من الحصول على التعليم الأساسي والرعاية الصحية. وتعاني النساء في جميع أنحاء العالم من العنف والتمييز. كما يُمثَّلن تمثيلًا ناقصًا في عمليات صنع القرار السياسي والاقتصادي. 

أحرزت الأمم المتحدة تقدمًا كبيرًا في النهوض بالمساواة بين الجنسين على مدى عدة عقود بما يتضمن اتفاقيات تاريخية مثل إعلان ومنهاج عمل بيجين و اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة (سيداو).

في عملها من أجل تمكين النساء والفتيات وإعمال حقوقهن على مستوى العالم، تضطلع هيئة الأمم المتحدة للمرأة بالأدوار الرئيسية التالية:

نظرة تاريخية

واجهت الأمم المتحدة تحديات خطيرة في جهودها الرامية إلى تعزيز المساواة بين الجنسين على الصعيد العالمي لسنوات عديدة، بما في ذلك عدم كفاية التمويل وعدم وجود محرك مُوحّد معترف به لتوجيه أنشطة الأمم المتحدة بشأن قضايا المساواة بين الجنسين. أنشأت الجمعية العامة للأمم المتحدة هيئة الأمم المتحدة للمرأة في يوليو/ تموز 2010، وهي كيان الأمم المتحدة المعنيّ بالمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة، للتصدي لهذه التحديات. وبذلك اتخذت الدول الأعضاء في الأمم المتحدة خطوة تاريخية في تسريع وتيرة العمل لتحقيق أهداف المنظمة بشأن المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة. جاء إنشاء هيئة الأمم المتحدة للمرأة كجزء من أجندة إصلاح الأمم المتحدة، حيث جمعت ما بين الموارد والولايات اللازمة لتحقيق تأثير أكبر. تدمج الهيئة الجديدة أربعة أجزاء مميزة سابقة في منظومة الأمم المتحدة وتبني على العمل الهام الذي قامت به والذي ركّز بشكل حصري على المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة:

  • شعبة النهوض بالمرأة (DAW)
  • المعهد الدولي للبحث والتدريب من أجل النهوض بالمرأة (INSTRAW)
  • مكتب المستشارة الخاصة لقضايا النوع الاجتماعي والنهوض بالمرأة (OSAGI)
  • صندوق الأمم المتحدة الإنمائي للمرأة (UNIFEM)