المجموعات النسائية تتضافر لتقديم الدعم اللازم للاستجابة لجائحة كوفيد-19 في الدول العربية

التاريخ: 15 سبتمبر, 2020

منذ بداية تفشي جائحة كوفيد-19، تضافرت مجموعة نشطة من منظمات المجتمع المدني المعنية بقضايا المساواة المبنية على النوع الاجتماعي وتمكين النساء والفتيات من جميع أنحاء الدول العربية لمناقشة التحديات التي تواجهها المرأة خلال التصدي لجائحة كوفيد-19 والتخطيط إلى كيفية توجيه الجهود الرامية للاستجابة والتعافي في المنطقة العربية.

تضم "شبكة منظمات المجتمع المدني والنسوي للدول العربية" حاليًا 25 منظمة مجتمع مدني نشطة ومنظمات شعبية نسائية من البحرين ومصر والعراق والأردن ولبنان وليبيا والمغرب وفلسطين وتونس واليمن.

من خلال الدعم السخي الذي يقدمه المكتب الإقليمي لهيئة الأمم المتحدة للمرأة للدول العربية، تم تأسيس الشبكة كخطوة للاستجابة لجائحة كوفيد-19 حيث تهدف الشبكة إلى تكوين صوت قوي وموحد للنساء العربيات وتقديم توصيات بشأن السياسات إلى الحكومات وتبادل أفضل الممارسات القائمة على التدخلات الناجحة التي تقوم بها مجموعات المجتمع المدني استجابةً للجائحة.  

وقد صرح الدكتور معز دريد، المدير الإقليمي بالنيابة لهيئة الأمم المتحدة للمرأة للدول العربية، قائلًا "في سياق جائحة كوفيد-19، أصبح تعزيز الشراكات مع منظمات المجتمع المدني التي تقودها النساء والمنظمات النسوية مهمة أكثر من أي وقت مضى وذلك لضمان إدراج المرأة في مقدمة ومركز جهود الاستجابة والتعافي على المستويات الوطنية والإقليمية والعالمية".

إن العمل في الشبكة قائم على مبدأ ان القوة تكمن في التنوع والشمول ولذلك تضم الشبكة مجموعة متنوعة من ممثلات وممثلين عن المنظمات المعنية بالأشخاص ذوي/ذوات الإعاقة والأشخاص في أوضاع الهجرة وتضم جدول أعمال المرأة والسلام والأمن ومجتمع الميم+ والقيادات الشبابية. تضم الشبكة أيضًا ناشطات نسويات مشهورات وممثلات عن هياكل إدارة منتدى جيل المساواة العالمي؛ الوزيرات والعضوات السابقات في الأجهزة النسائية من المنطقة العربية بالإضافة إلى مستشارات في الحكومة سابقًا.

أصوات من المجتمع المدني

مصر

فاطمة خفاجي

عضوة في المجموعة الاستشارية للمجتمع المدني العالمي التابعة لهيئة الأمم المتحدة للمرأة بشأن بيجين 25+ ومنتدى جيل المساواة

منسقة شبكة المرأة العربية للمساواة والتضامن


"تدعم هيئة الأمم المتحدة للمرأة شبكة منظمات المجتمع المدني للاجتماع بصفة منتظمة ليس فقط لتسهيل جميع الأمور اللوجستية ولكن أيضًا لربطنا مع المجموعات الأخرى ذات الصلة وأصحاب المصلحة من جميع أنحاء العالم، وتزويدنا بانتظام ببيانات وقرارات ودراسات وأبحاث حديثة ذات صلة تساعدنا في تشكيل استراتيجياتنا والمضي قدمًا. فأعتقد أن علاقة العمل بين المجتمع المدني النسوي في المنطقة العربية وهيئة الأمم المتحدة للمرأة هي مثال حي للتضامن النسوي."

الأردن

نهى محرز

رئيسة شبكة المرأة لدعم المرأة

 



"إنني أتطلع إلى أن تكون هذه الشبكة قادرة على تمثيل حراك النساء، صوتًا وصدى لتحسين وضع المرأة في الدول العربية وأن يتم دعم هذه الحركة لتنفيذ المشاريع وإنتاج التقارير التي تعكس واقع وقدرات المرأة في المنطقة لدعم المواطنات واللاجئات وتعزيز مرونتهن ومشاركتهن في بناء السلام".

لبنان

لينا أبو حبيب

زميلة باحثة في السياسات، معهد عصام فارس للسياسة العامة والشؤون الدولية، الجامعة الأمريكية في بيروت

 


"قد تكون جائحة كوفيد_19، على الرغم من تأثيراتها المدمرة، قد خلقت فرصة ثمينة لنا جميعًا لإدراك أننا نتشارك نفس النضالات وأنه فقط من خلال العمل معًا بطريقة تشاركية وشاملة وداخل إطار عمل من النسوية متعددة الجوانب، يمكننا تطوير الحلول بشكل جماعي".

لبنان

شيرين الجردي

مسؤولة تنسيق النوع الاجتماعي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، الشراكة العالمية لمنع الصراع المسلح وعضوة تنفيذية لرابطة النساء الدولية للسلام والحرية

 


"إن الطريقة التي تُجرى بها المناقشات تضع الجميع على قدم المساواة، وذلك من خلال توجيه الحديث نحو المساواة المبنية على النوع الاجتماعي في المنطقة العربية. إنني أتطلع إلى رؤية هذه المجموعة تعمل كنواة لجلب احتياجات النساء ومصالحهن في المنطقة إلى هذه المنصة ومن ثم إلى المستوى الدولي. إننا نتطلع إلى منصة من النساء وتخدم النساء وتقودها النساء في الدول العربية".

ليبيا

هالة بوقعيقيص

مؤسسة مشاركة ومديرة مركز جسور للدراسات والتنمية

 



“نجحت هذه المبادرة في إنشاء شبكة آمنة وداعمة للمنظمات النسائية التي تضم نساء من جميع أنحاء المنطقة. والأهم من ذلك أن القيادات الشبابية الحاضرة بقوة للقيادة في الحوار والمبادرات. لقد منحنا الانضمام إلى شبكة من منظمات المجتمع المدني ذات التفكير المماثل رؤية عميقة للوضع في المنطقة والعمل الذي تم إجراؤه لدعم النساء أثناء الجائحة". 

فلسطين

أماني عروري

عضوة في فريق عمل القيادات الشبابية المعني بإعلان ومنهاج عمل بيجين 25+ وفي أجورا الابتكار في قضايا النوع الاجتماعي

 


"تعمل الشبكة كمظلة تجمع بين منظمات المجتمع المدني البارزة ذات الخبرة الواسعة في معالجة قضايا النوع الاجتماعي في جميع أنحاء المنطقة العربية في ضوء أزمة جائحة كوفيد-19، بدعم وتفاني من هيئة الأمم المتحدة للمرأة. إنه وقت حاسم لامتلاك صوت موحد لضمان أن صوتنا مسموع وحان الوقت لنجمع مواردنا وخبراتنا وقدراتنا للدفاع عن حقوق النساء والفتيات العربيات، لا سيما في ظل تفاقم العنف الأسري وانتهاكات حقوق المرأة في جميع أنحاء المنطقة".

المغرب

فاطمة أبو طالب

ناشطة حقوق إنسان

 



"إن شبكة منظمات المجتمع المدني هي البديل والفرصة الوحيدة لمواصلة العمل والوصول إلى المجتمعات في هذه الأوقات المضطربة. أما بالنسبة لدور الشبكة، فأنا أراها طريقة عملية للغاية وطريقة أقل استهلاكًا وشمولية للرد بشكل جماعي والتصدي للتحديات المتعددة التي فرضتها جائحة كوفيد-19 علينا. في عصرنا هذا، أثبتت المناصرة الرقمية وكسب التأييد أنها الطريقة الأكثر فعالية للتعبير عن تصاعد العنف وإدانة الإساءات والضغط على السلطات لاتخاذ الإجراءات اللازمة".

لمعرفة المزيد حول عملنا مع منظمات المجتمع المدني في الدول العربية.