بيان أنطونيو غوتيريس، الأمين العام للامم المتحدة: "وضع النساء والفتيات في صميم جهود التعافي من جائحة فيروس كورونا المستجد"

التاريخ: 09 أبريل, 2020

تؤثر جائحة كوفيد-19 على الجميع في كل مكان.

 ولكنها تؤثر على فئات مختلفة من الناس بشكل غير متناسب، مما يزيد من تفاقم أوجه عدم المساواة القائمة.

تشير البيانات المبكرة إلى أن معدلات الوفيات من جائحة فيروس كورونا المستجد قد تكون أعلى للرجال، لكن هذا الوباء يخلف عواقب اجتماعية واقتصادية مدمرة على النساء والفتيات.

اليوم، نحن بصدد أن نطلق تقريرًا يوضح كيف يمكن لجائحة كوفيد-19 عكس التقدم المحدود الذي تم إحرازه بشأن المساواة بين الجنسين وحقوق المرأة، ونوصي بسبل وضع قيادة المرأة ومساهماتها في صلب القدرة على الصمود والتعافي. يعمل ما يقرب من 60 في المائة من النساء حول العالم في الاقتصاد غير الرسمي، ويكسبن دخلًا أقل، ويوفرن أقل، وهن أكثر عرضة لخطر الوقوع في براثن الفقر.

مع انهيار الأسواق وإغلاق الشركات، اختفت الملايين من وظائف النساء.

في الوقت الذي يفقدن فيه عملهم بأجر، ازدادت أعمال رعاية النساء غير مدفوعة الأجر بشكل كبير نتيجة لإغلاق المدارس وازدياد احتياجات كبار السن.

تجمع هذه التيارات بشكل غير مسبوق لدحر حقوق المرأة وحرمان المرأة من الفرص.

المساواة بين الجنسين وحقوق المرأة ضرورية أساسية للتغلب على هذا الوباء معًا.

التقدم المفقود يستغرق سنوات لاستعادته. قد لا تعود الفتيات المراهقات خارج المدرسة أبدًا. إنني أحث الحكومات على وضع النساء والفتيات صلب الجهود التي يبذلونها للتعافي من كوفيد-19.

يبدأ ذلك مع النساء كقائدات، مع تمثيل متساوٍ وسلطة اتخاذ القرار 

يجب أن تستهدف النساء التدابيرالرامية لحماية الاقتصاد وتحفيزه، من التحويلات النقدية إلى الائتمانات والقروض.

 يجب الاعتراف بعمل الرعاية غير مدفوع الأجر وتقييمه كمساهمة حيوية في الاقتصاد.

كما أدى هذا الوباء أيضًا إلى زيادة مروعة في العنف ضد المرأة.

قد عانى ما يقرب من واحدة من كل خمس نساء في جميع أنحاء العالم تعرضت للعنف في العام الماضي. العديد من هؤلاء النساء عالقات الآن في المنزل مع المعتدين عليهن، ويكافحن من أجل الوصول إلى الخدمات التي تعاني من التخفيضات والقيود.

كان هذا هو أساس مناشدتي للحكومات في وقت سابق من هذا الأسبوع لاتخاذ خطوات عاجلة لحماية النساء وتوسيع خدمات الدعم.

إن جائحة فيروس كورونا المستجد لا تشكل تحديًا للنظم الصحية العالمية فحسب، بل يختبر إنسانيتنا المشتركة.

تعد المساواة بين الجنسين وحقوق المرأة أمرًا ضروريًا للتغلب على هذا الوباء معًا، وللتعافي بشكل أسرع، وللبناء مستقبل أفضل للجميع.

قم بتنزيل موجز السياسة: تأثير جائحة كوفيد-19 في النساء.