توفير مساحات لتمكين المرأة وقيادتها أمر أساسي لتحقيق أجندة شاملة 2030 "رئيسة الجمعية العامة للأمم المتحدة أثناء زيارتها للأردن"

زارت رئيسة الجمعية العامة للأمم المتحدة المملكة الأردنية الهاشمية في الفترة من 21 إلى 24 تموز/يوليو وأشادت بجهود الأردن في الاستجابة لأزمة اللاجئين، كما أشارت إلى وعي الحكومة والتزامها بالعمل من أجل بلوغ الهدف 5 المتعلق بالمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة وبالتعاون مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة، أتُيحت لها فرصة مقابلة النساء والفتيات اللاجئات السوريات بالإضافة إلى القيادات النسائية الأردنية لمناقشة التحديات والفرص المتاحة لتعزيز تمكين المرأة.

التاريخ: 29 يوليه, 2019

María Fernanda Espinosa Garcés, President UN General Assembly, accompanied by Mr. Ziad Sheikh, UN Women Jordan Representative and Sara Ferrer Olivella, acting UN Resident and Humanitarian Coordinator in Jordan, with the women and girls enrolled in the UN Women Oasis Center for Resilience and Empowerment. Photo: UN Women/Lauren Rooney
ماريا فرناندا إسبينوسا غارسيس رئيسة الجمعية العامة للأمم المتحدة، يرافقها زياد شيخ، ممثل هيئة الأمم المتحدة للمرأة في الأردن وسارة فيرير أوليفيلا، ممثلة منسق الأمم المتحدة المقيم للشؤون الإنسانية في الأردن مع النساء والفتيات الملتحقات بمركز الواحة للصمود والتمكين التابع لهيئة الأمم المتحدة للمرأة. الصورة: هيئة الأمم المتحدة للمرأة / لورين روني

تلقت ماريا فرناندا إسبينوسا غارسيس، رئيسة الجمعية العامة للأمم المتحدة، ترحيبًا حارًا من النساء والفتيات السوريات المسجلات في "مركز الواحة من أجل تمكين النساء والفتيات" التي تديرها هيئة الأمم المتحدة للمرأة في مخيم الزعتري للاجئين.

قادت اللاجئات السوريات الجولة داخل مركز الواحة وشرحن الخدمات والأنشطة المتاحة والتي صُممت لتزويدهن بالمهارات الوظيفية ذات الصلة وتلبية مخاوفهن المتعلقة بالحماية وتعزيز التمكين من خلال القيادة والمشاركة المدنية مع إشراك الرجال والفتيان في الحوار والتعبئة من أجل المساواة الاجتماعية.

قالت السيدة ماريا خلال الجولة :" يوجد روح قوية بين النساء اللائي يدعمن بعضهن بعضًا في المخيم " كما تعرفت أيضًا على خدمات الدعم المقدمة لتسهيل وصول المرأة إلى العمل ومثالًا علي ذلك، تستوعب مساحة رعاية الأطفال في الموقع 100 طفل كل يوم مما يُتيح للنساء الوصول إلى فرص العمل والتدريب داخل وخارج الواحة.

María Fernanda Espinosa Garcés, President UN General Assembly, meets Ms. Amal Al Zoubi, a childcare provider enrolled in the UN Women Oasis Center for Resilience and Empowerment of Women and Girls in the Za'atari refugee camp. Photo: UN Women/Lauren Rooney
ماريا فرناندا إسبينوزا غارسيس، رئيسة الجمعية العامة للأمم المتحدة، تلتقي بالسيدة أمل الزعبي وهي إحدى النساء التي تقدم خدمات رعاية الأطفال المسجلين في مركز الواحة التابع لهيئة الأمم المتحدة للمرأة من أجل تمكين النساء والفتيات في مخيم الزعتري للاجئين. الصورة: هيئة الأمم المتحدة للمرأة / لورين روني

وقالت أمل الزعبي، إحدى كبار مقدمي خدمات رعاية الأطفال في الواحة: "نحن سعداء جدًا لإتاحة الفرصة لمساعدة النساء الأخريات من خلال خدمات رعاية الأطفال التي نقدمها حيث يمكن للمرأة أن تترك أطفالها هنا والأطمئنان أنهم في أيد أمينة وأن لديهم أيضًا فرصة للتعلم".

María Fernanda Espinosa Garcés, President UN General Assembly, receives a mosaic made by the women enrolled in the UN Women Oasis Center for Resilience and Empowerment of Women and Girls in the Za'atari refugee camp. Photo: UN Women/Lauren Rooney
ماريا فرناندا إسبينوزا غارسيس وهي تتلقى صورة مرسومة بالفسيسفاء التي تصنعها النساء المسجلات في مركز الواحة التابع لهيئة الأمم المتحدة للمرأة من أجل المقاومة وتمكين النساء والفتيات في مخيم الزعتري للاجئين. الصورة: هيئة الأمم المتحدة للمرأة / لورين روني

تلقت السيدة ماريا لوحة فسَيْفِسَاء تحمل شعار الأمم المتحدة، قدمتة اللاجئات السوريات كجزء من ورشة الحرف اليدوية المتوفرة داخل الواحة في اليوم الأخير من مهمتها إلى الأردن حيث التقت بعشر قائدات نسائية تعمل على تحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة بما في ذلك أعضاء البرلمان ومنظمات المجتمع المدني وركزت المناقشة التي نظمتها هيئة الأمم المتحدة للمرأة على الجهود المشتركة لمناصرة النساء للنهوض بجدول أعمال المرأة في الأردن مع إبراز المساهمة الكلية في أولويات البلاد في بناء سبل المقاومة والاستقرار والتنمية المستدامة.

María Fernanda Espinosa Garcés, President UN General Assembly, accompanied by Ziad Sheikh, UN Women Jordan Representative and Sara Ferrer Olivella, acting UN Resident and Humanitarian Coordinator, meets with Jordanian women’s leaders, including Members of the Parliament and civil society organizations. Photo: UN Women/ Lauren Rooney
قابلت ماريا فرناندا إسبينوسا غارسيس رئيسة الجمعية العامة للأمم المتحدة، برفقة زياد شيخ، ممثل هيئة الأمم المتحدة للمرأة في الأردن وسارة فيرير أوليفيلا، القائمة بأعمال منسق هيئة الأمم المتحدة المقيم ومنسق الشؤون الإنسانية، القائدات النسائية الأردنية، بما في ذلك أعضاء البرلمان ومنظمات المجتمع المدني. الصورة: هيئة الأمم المتحدة للمرأة / لورين روني

" تلعب منظمات المجتمع المدني والمرأة دورًا حاسمًا في صياغة أجندة تطلعية وخطة للمستقبل" جاء ذلك وفقًا للسيدة ماريا. أشار المشاركون والمشاركات خلال المناقشة إلى التحديات والفرص التي تواجهها المرأة من حيث المشاركة السياسية والوصول إلى المناصب القيادية كما أكد ممثلو وممثلات المجتمع المدني على أهمية توافر بيانات وإحصاءات عن النوع الأجتماعي موثوقة لدعم التخطيط وتصميم السياسات.

Asma Khader, Executive Director of Solidarity is Global Institute, during the meeting with the President of the UN General Assembly to present the work of civil society organizations in Jordan. Photo: UN Women/ Lauren Rooney
السيدة أسمى خضر، رئيسة جمعية معهد تضامن النساء الأردني، خلال لقائها مع رئيسة الجمعية العامة للأمم المتحدة لعرض أعمال منظمات المجتمع المدني في الأردن. الصورة: هيئة الأمم المتحدة للمرأة / لورين روني

قالت أسمى: " لتسريع الجهود من أجل النساء يجب أن نعمل جميعًا معًا" وأضافت قائلة: "من خلال العمل على مستوى المجتمع المحلي وجهود المناصرة المشتركة، تتخذ منظمات المجتمع المدني والحركات الشعبية والمنظمات المجتمعية والقيادات النسائية خطوات ملموسة نحو تمكين النساء والمساواة بين الجنسين".

 أثنت السيدة إسبينوزا في نهاية الاجتماع على مساهمة القيادات النسائية الأردنية في تعزيز تمثيل المرأة وتعليمها وتمكينها الاقتصادي وذلك من خلال الإعداد للاحتفال بالذكرى الخامسة والعشرين منذ اعتماد إعلان ومنهاج عمل بيجين في عام 2020 وأنهت زيارتها قائلة: "لن نحقق أجندة 2030 دون مشاركة 50% من سكان العالم وهم من النساء".