[إطلاق تقرير] بعد عام على تفشيها: نتأمل في الجائحة المستترة في لبنان

التاريخ: 24 فبراير, 2021

منذ اكتشاف أول حالة إصابة بفيروس كوفيد-19 في لبنان في شباط/فبراير 2020، لم تفلح الجائحة المستترة للعنف التي استهدفت النساء في الموازاة، في تسطيح منحاها التصاعدي. تشير الدلائل في جميع أنحاء البلاد إلى ارتفاع المخاطر، بالإضافة إلى زيادة عدد المكالمات التي جرى تلقيها على الخطوط الساخنة للعنف الأسري، في ظل مؤشرات قوية على زيادة في حدة العنف وفي انتشاره.

في أيار/مايو 2020، قامت هيئة الأمم المتحدة للمرأة و صندوق الأمم المتحدة للسكان، بجمع البيانات الأولية حول قضايا العنف ضد المرأة واستطلاع أكثر من 1500 شخص في جميع أنحاء لبنان لفهم الاتجاهات والمواقف خلال الفترات الأولى من إجراءات الإغلاق من جراء كوفيد-19 في لبنان.

تتشارك هيئة الأمم المتحدة للمرأة وصندوق الأمم المتحدة للسكان في استضافة ندوة عبر الإنترنت في  5 آذار/مارس لإطلاق التقرير وتقديم النتائج جديدة، بالإضافة إلى الإضاءة على #الجائحة_المستترة بعد عام على تفشيها: كيف تأثرت الناجيات من العنف الأسري وكيف تم دعمهن خلال الاستجابة لكوفيد-19 في لبنان؟  ما الذي يُردنه  النساء ويَحتَجنَه، وما هي الإجراءات التي يجب أن تحظى بالأولوية في عام 2021؟

التاريخ:   الجمعة في 5 آذار/مارس، 2021

الساعة:   12:30 بعد الظهر إلى الى الثانية بعد الظهر

(بتوقيت بيروت/ غرينتش+2)

يجب على الحضور التسجيل مسبقًا عبر هذا الرابط:

https://unwomen.zoom.us/webinar/register/WN_hsEtIbkNS-6QJXOb1xiOdg

بعد التسجيل، ستتلقى/ين رسالة تأكيد عبر الايميل تحتوي على معلومات حول الانضمام إلى الاجتماع.

الترجمة الفورية للغة العربية متوفرة خلال الندوة

 البرنامج

  • عرض النتائج
  • وجهات نظر الخبراء
  • أسئلة وأجوبة ومناقشة تفاعلية

المتحدثون والمتحدثات


كلودين عون روكز

رئيسة الهيئة الوطنية لشؤون المرأة

 

زويا روحانا

مؤسسة ومديرة منظمة "كفى عنف واستغلال"

 

القاضي عبدالله احمد

مدير عام وزارة الشؤون الاجتماعية في لبنان

 

رايتشل دور-ويكس

رئيسة مكتب هيئة الأمم المتحدة للمرأة في لبنان

 

أسمى قرداحي

 رئيسة مكتب صندوق الأمم المتحدة للسكان في لبنان