هيئة الأمم المتحدة للمرأة تعلن عن فريق عمل القيادات الشبابية المعني ببيجين 25+

التاريخ: 14 أغسطس, 2019

Portraits of UN Women's Beijing +25 Youth Task Force
أعضاء هيئة الأمم المتحدة للمرأة بفريق عمل القيادات الشبابية المعنى بيجين 25+

سيشهد عام 2020 العديد من الأحداث الهامة فيما يخص المساواة بين الجنسين والتنمية المستدامة، بما في ذلك الذكرى السنوية الخامسة والعشرين لإعلان ومنهاج عمل بيجين، وهو أحد مخططات الأكثر شمولًا لحقوق المرأة في جميع أنحاء العالم وإن هيئة الأمم المتحدة للمرأة لعازمة على التأكد من تولي الشابات والشباب مناصب قيادية في هذه اللحظات الجليلة وأنهم يساهمون في جميع مراحل عملية المراجعة العالمية وحملة "جيل المساواة".

وفي هذا الصدد تسر هيئة الأمم المتحدة للمرأة، عقب انتهاء الدعوة لتقديم الطلبات التي انطلقت في حزيران/يونيو، أن تعلن عن "فريق القيادات الشبابية المعني ببيجين + 25 "، التي تضم 30 من الشابات والشباب من مختلف المنظمات الشبابية والتي تخدمهم في الوقت نفسة، والذين لديهم الخبرة الواسعة من شتى بقاع العالم، فهم ممثلون لمختلف المجموعات الشبابية بما يتضمنه ذلك من اختلاف الحالة الاجتماعية وذوي الإعاقة ومختلف الهويات الجنسية والأنواع الاجتماعية والآراء والهويات الأصلية والإثنية ووضع اللجوء أو الهجرة. وتتمتع القيادات الشبابية ممن تم اختيارهم أيضًا بسجل حافل في إحداث التغيير في مجتمعاتهم وحشد المواطنين من أجل تمكين الشابات والفتيات في جميع أنحاء العالم.

ستدعم القيادات الشبابية جهود هيئة الأمم المتحدة للمرأة ويوجهونها لوضع الشابات والشباب في صلب إجراءات بيجين + 25؛ وسيعملون على أن يكونوا جزءًا من شبكة تجمع الداعمين من الشباب والشابات والذي من شأنهم أن يعززوا من زخم مشاركة الشباب والشابات من أجل المساواة بين الجنسين على المستوى العالمي؛ وسيقومون بتبادل الخبرات والمعرفة مع اقرانهم الآخرين الذين يعملون من أجل تحقيق الأهداف ذاتها وفي هذا الصدد، أطلقت هيئة الأمم المتحدة للمرأة حملة عالمية تسمى "جيل المساواة" للاحتفال بالذكرى السنوية الخامسة والعشرين لانطلاق إعلان ومنهاج عمل بيجين لمعالجة الأمور التي لم تحل بعد فيما يتعلق بتحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة في العالم كله.

لمعرفة المزيد عن عمل فريق القيادات الشبابية المعني ببيجين + 25 انقر هنا!

للتعرف على القيادات الشبابية الممثلة لمنطقة الدول العربية:

مصر

رانيا أيمن

تعد رانيا المؤسسة والمديرة الإدارية لشركة إنتربرنل "Entreprenelle"، وهي شركة ذات رسالة تسعى جاهدة إلى سد الفجوة بين الجنسين اقتصاديًا عن طريق تثقيف النساء وإيصال الموارد إليهن في مصر وركزعملها على النهوض بحقوق المرأة اجتماعيًا واقتصاديًا، وتحديدًا الحق في مستوى معيشي لائق بما يتماشى مع الهدف 8 من أهداف التنمية المستدامة "تعزيز النمو الاقتصادي الشامل والمستدام والعمالة وتوفير العمل الائق للجميع" ومثلت مصر في العديد من المؤتمرات الدولية مثل القمة العالمية لريادة الأعمال في الهند والمنتدى العالمي للمشاريع الاجتماعية في المملكة المتحدة وقمة الحكومة العالمية في الإمارات العربية المتحدة ومؤتمر الشباب الأفريقي في كينيا، كما أنها حصلت على جائزة "أفضل سيدة أعمال" من YE! وهي أيضًا إحدى من لقبن ب "أكثر الرائدات الأقل من 25 عامًا نشاطًا"

 

 

العراق

أنمار خالد

يعد أنمار ناشطًا في مجال حقوق الإنسان ومناصر للشباب وهو عراقي الجنسية ولديه أكثر من 10 سنوات من الخبرة في مشاركة الشباب والقيادة في مجالات الصحة والحقوق الجنسية والإنجابية وبناء السلام والمساواة بين الجنسين والعنف القائم على النوع الاجتماعي ويشغل حاليًا منصب المنسق الدولي المسؤول عن شبكة Y-PEER الدولية، وهي شبكة يقودها الشباب تتألف من شباب ومنظمات تعمل بمجال الصحة والحقوق الجنسية والإنجابية وتعمل على المنظمات المعنية بمشاركة الشباب والقضايا الأخرى المتعلقة بالشباب من خلال اتباع نهج تثقيف الأقران والمنهجية التفاعلية في 46 دولة حول العالم. حصل أنمارفي عام 2018 نيابة عن Y-PEER على جائزة Royal Maxx Royal للإنجازات المتميزة في مكافحة المحرمات ووصمة العار حول صحة المرأة.

 

فلسطين

أماني أروري

ولدت أماني وترعرعت في فلسطين وهي شغوفة بتوفير الدعم وزيادته وتحسينه للنساء والشباب والشابات من صناع السلام وزيادة المشاركة الديموقراطية والمدنية الداعمة للمجتمع لا سيما في السياقات الشديدة الخطورة، وهي رئيسة فريق الدعوة في مركز المرأة للإرشاد القانوني والاجتماعي والقائمة بأعمال المدير للجمعية الفلسطينية للفن المعاصر وهي أيضًا عضوة في برنامج أجورا الابتكار في قضايا النوع الاجتماعي التابع لهيئة الأمم المتحدة للمرأة، وانتُخبت لتصبح عضوة في المجلس المحلي للشباب في بلدة بني زيد الشرقية في فلسطين. كما تتولى قيادة حملات (بما في ذلك حملات إعلامية) لمحاسبة المسؤولين عن انتهاكات حقوق المرأة على الصعيدين الوطني والدولي وزيادة الوعي حول وضع المرأة الفلسطينية.

 

 

 

سوريا

سلام النقطة

سلام هي فتاة سورية الأصل، وهي إحدى مشجعي الشركات الناشئة في هولندا، شغوفة بجذب المشاريع التي تُدر قيمة مضافة فورية واستراتيجية والتي تركز على تمكين المرأة وازدهار المجتمعات. أسست سلام "ChangeMakers" (صناع التغيير) في عام 2016، وهي شركة ناشئة في سوريا تهدف إلى سد الفجوة بين الجنسين في العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات وتحدثت سلام في أسبوع جنيف للسلام 2018 وفي منتديات أخرى حيث سلطت الضوء على أصوات الفتيات في بناء السلام والتنمية وتركز سلام من خلال خبرتها العملية والتي تبلغ مدتها 3 سنوات مع الأمم المتحدة في الوقت الحالي على تأسيس شركة ناشئة تهدف إلى تمكين صغار المزارعات من النساء بالتعاون مع منظمة "التأثير المستدام للشباب" (YSI) في النرويج. حصلت سلام أيضًا على شهادة البكالوريوس في علم الأحياء من جامعة دمشق وتدرس الآن للحصول على البكالوريوس في إدارة الأعمال الدولية.

 

 تونس

رشا حفار

تعد رشا ناشطة نسوية في مجال حقوق المرأة حيث حصلت على عدة جوائز في هذا المجال وهي أيضًا من بين أكثر خمس رائدات أعمال ملهمة في العالم العربي وقامت بتأسيس منظمة "Not 4 Trade" كما أنها تتولى رئاستها، وهي أول منظمة غير حكومية لمكافحة الاتجار بالبشر في تونس وتعمل الآن على إطلاق حركة شباب أفريقية لمناهضة الاتجار بالبشر والهجرة غير النظامية والتحقت رشا أيضًا ببرنامج فولبرايت بجامعة كنتاكي، وهي صحافية وأستاذة جامعية تُدرس مهارات التحدث أمام الجمهور والتواصل المهني.