أسأل النشطاء: ما دور الشباب والشبات في إنهاء العنف ضد النساء والفتيات من وجهة نظركِ؟

التاريخ: 25 أبريل, 2019

نبذة عن الكاتبة

حياة مرشاد. الصورة: هيئة الأمم المتحدة للمرأة / محمد عزالدين.

حياة مرشاد مناصرة نسوية لبنانية، بدأت برنامجها الإذاعي لأول مرة في عام 2012 بلبنان، ويعد هذا البرنامج "شريكة ولكن" الأول من نوعه في لبنان حيث أنه يناصر حقوق المرأة ولا تزال حياة تعمل في إدارة المحتوى الشبكي الخاص بالبرنامج وهي أيضًا إحدى مؤسسي منظمة فيميل وهي منظمة غير حكومية تجمع النسويات، وتعمل كمسئولة عن الاتصالات والحملات الإعلانية بالتجمع النسائي الديموقراطي اللبناني، وهي منظمة لحقوق المرأة تعمل للوصول إلى المساواة في النوع الاجتماعي منذ أكثر من 40 سنة، كما أنها عضوة في برنامج أجورا الابتكار في قضايا النوع الاجتماعي، حيث حضرت حياة المنتدى الإقليمي للشباب حول إنهاء العنف ضد المرأة والذي قامت الحكومة اليابانية بتوفير الدعم اللازم له.

"يعمل الشباب والشبات كعوامل تحفيز للوصول إلى مستقبل أفضل فنحن بحاجة إلى الاستثمار في الملتزم منهم بتنمية مجتمعاتهم والنهوض بها وخاصة فيما يتعلق بأجندة عمل تحقيق المساواة بين الجنسين والقضاء على جميع أشكال العنف ضد النساء والفتيات، فيحتاج الشباب والشابات إلى استخدام أصواتهم وقدراتهم للوصول إلى تلك الغايات وسيتم ذلك من خلال الدعوة لحقوق المرأة ودعوة حكوماتهم إلى سن قوانين تحمي النساء والفتيات من العنف القائم على النوع الاجتماعي ومن خلال إحداث تغيرات إيجابية في عائلاتهم ومعارفهم.

بصفتي عضوة في برنامج أجورا ومناصرة للمساواة في النوع الاجتماعي وحقوق المرأة في مجتمعي، أتولى دفة قيادة حملات الدعوة لتحدي أوجه عدم المساواة الحالية وأقدم تدريبات وأعقد جلسات لزيادة الوعي والمساهمة في تعزيز الحركة النسوية في لبنان، فمن أجل وضع حد للعنف ضد المرأة في منطقة الدول العربية، نحتاج إلى الاستثمار في المنظمات التي تقودها النساء والشباب التي تعمل محليًا وعلينا أيضًا إتاحة المكان للشباب والشابات على الطاولة على المستويات الوطنية والإقليمية والعالمية ودعوة صناع القرارات لإصلاح السياسات.

وتمثل الفاعليات التي تقام مثل ورشة العمل الإقليمية للقضاء على العنف ضد النساء والفتيات فرصة ثمينة للشباب والشابات للالتقاء والتخطيط والتنظيم والمساهمة في اقتراح التدخلات والعمل على قضايا النوع الاجتماعي وخاصة فيما يتعلق بإنهاء العنف ضد النساء والفتيات في منطقة الدول العربية.