بيان صحفي: إطلاق وطني لتقرير" تقدم النساء في العالم 2019-2020: العائلات في عالم متغيّر" في المغرب

التاريخ: 17 يناير, 2020

الرباط، 17 كانون الأول/ ديسمبر 2019 - استنادًا إلى التقرير المواضيعي لهيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة تحت عنوان "تقدم المرأة في العالم 2019-2020 : العائلات في عالم متغيّر"، شهدت حقوق المرأة تقدمًا على مدى العقود الماضية حيث أصبحت العائلات في جميع أنحاء العالم مأوى للمحبة والتضامن، إلا أنها لازالت تشكل مُقام تحدث فيه انتهاكات لحقوق الإنسان الأساسية وتتواصل فيه عدم المساواة بين الجنسين. ويستعرض هذا التقرير الذي نشر في حزيران/ يونيو 2019 كيف تؤثر التحولات داخل العائلة على حقوق المرأة ويكشف هذا التقرير أيضًا أن معظم البلدان يمكنها وضع سياسات ملائمة للعائلة. وفي هذا الصدد، يجرى اليوم  حفل إطلاق وطني لهذا التقرير في الرباط بالمغرب لعرض أهم النتائج على مختلف أصحاب المصلحة وفتح النقاش حول الآفاق الوطنية حول هذه القضايا المتعلقة بالعائلة في المغرب.

وفقًا إلى بيانات عالمية وتحليلات مبتكرة ودراسات الحالات، يبرز هذا التقرير التنوع في العائلات في جميع أنحاء العالم، ويقدم توصيات قوية لضمان أن القوانين والسياسات تدعم العائلة في شكلها الحالي وتلبي احتياجات جميع أفرادها بالأخص النساء والفتيات.، كما يعرض التقرير أيضًا تحليًلا بشأن كلفة تطبيق هذه القوانين والسياسات.

الهدف من هذا التقرير هو تعبئة صناع السياسات و القيادات الحقوقية والأشخاص من كافة شرائح المجتمع من أجل تحويل العائلة إلى مسكن للمساواة والعدل حيث يمكن للمرأة فيه أن تختار وأن تعبر عن نفسها، وحيث تتمتع المرأة بالأمن الجسدي والأمن الإقتصادي. إن ضمان عمل العائلة ككيان للمساواة والعدالة ليس فقط ضرورة أخلاقية، وإنما هو أمر أساسي لتحقيق أهداف التنمية المستدامة التي تمثل الخطة العالمية الأكثر شمولية لضمان التقدم الإنساني.

للمزيد من المعلومات، يرجى الإتصال ب:

خديجة الدليرو، منسقة التواصل

khadija.dellero@unwomen.org


زينب الشبيهي، منسقة البرنامج

zineb.chebihi@unwomen.org