4
نتائج البحث
1 - 4 من 4 نتائج
التاريخ:
يعد الإبلاغ عن المخاطر والمشاركة المجتمعية أداة أساسية للحكومات وشركاء التنمية، لضمان دراية الناس بالمخاطر الناجمة عن مرض كوفيد-19 والتي تهدد صحتهم وصحة أسرهم، و شمولوهم في الجهود الوطنية والمحلية لوقف انتشار الفيروس. وحتى تكون هذه الجهود فعَّالة، ينبغي أن تكون مراعية لمنظور النوع الإجتماعي وأن تشمل جميع شرائح المجتمعات، لا سيَّما الفئات الاجتماعية المهمشة والأكثر ضعفًا. وتشرح المبادئ التوجيهية العملية كيفية تعرض الفئات المهمشة للخطر أثناء الجائحة، وكيف يمكن للجهود الوطنية والمحلية التصدي لذلك.
التاريخ:
في عام 1995، التقى أكثر من 17000 ممثل وممثلة من 189 دولة في بيجين في المؤتمر العالمي الرابع المعني بالمرأة وأسفر الاجتماع التاريخي عن اعتماد ،بالإجماع، لإعلان ومنهاج عمل بيجين؛ أجندة تعتبر "شرعة الحقوق" للمرأة. فبعد مرور25 عامًا من بيجين، تجتمع الدول الأعضاء ومنظمات المجتمع المدني والمدافعون والمدافعات عن حقوق المرأة من جميع أنحاء العالم لاستعراض تنفيذ جدول الأعمال. ستركز نشرتنا الإخبارية على الأفراد والمؤسسات التي تقود هذه العملية العالمية في منطقة الدول العربية.
التاريخ:
العالم يتغير بسرعة ومعه ايضًا تتغير طبيعة العائلات ودور النساء والفتيات داخلها. اليوم، لا يوجد شكل عائلي "قياسي" كما لم يكن موجود من قبل. لذلك، يجب أن تتطور القوانين والسياسات وتتكيف حتى يتسنى لهما دعم العائلات وتلبية احتياجات جميع أفرادها. يقيم تقرير تقدم نساء العالم نطاق التحولات في الحياة العائلية وآثارها على المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة.
التاريخ:
تشير التقديرات إلى أن أكثر من مليار شخص في العالم يعانون شك لا من أشكال الإعاقة حيث يبلغ متوسط معدل الانتشار بين السكان الإناث من عمر 18 سنة وما فوق ذلك 19.2 % مقارنة بـ12 % للذكور 1 ، ويمثلون بذلك حوالي 1 من كل 5 نساء. إن النساء ذوات الإعاقة لا تمثلن مجموعة متجانسة وهن تواجهن مجموعة متنوعة من الاعتلالات، بما في ذلك حالات جسدية ونفسية اجتماعية وذهنية وحسية قد يصاحبها أو لا قيود وظيفية. إن المجموعة المتنوعة من النساء والفتيات ذوات الإعاقة تضم أي ضا ذوات الهويات المتعددة والمتقاطعة، كمن تنتمين...