9
نتائج البحث
1 - 9 من 9 نتائج
التاريخ:
تأتي خطة العمل الوطنية الثانية في فلسطين لتنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1325 بشأن المرأة والسلام والأمن والقرارات اللاحقة في أعقاب خطة العمل الوطنية الأولى التي اعتمدت في عام 2016 اعترافا بالتأثير غير المتناسب للصراع والاحتلال على النساء والفتيات الفلسطينيات ومشاركتهن الحيوية في بناء السلام.
التاريخ:
يقدم هذا التقرير، استنادًا إلى الإجابات على استبانة تم توزيعها بين شبكات منظمات المجتمع المدني في المنطقة، أدلة مبكرة عن تأثير جائحة كوفيد-19 في المساواة المبنية على النوع الاجتماعي والعنف ضد النساء والفتيات في الدول العربية. ويوثق التقرير، الذي تم وضعه من منظور منظمات المجتمع المدني النسائية، التهديدات الرئيسية التي تواجهها الناجيات من العنف والمرتبطة بجائحة كوفيد-19 وهي الحد من الوصول إلى الخدمات بما في ذلك مؤسسات العدالة والشرطة والخدمات الاجتماعية، وتزايد العنف المنزلي وعنف الشريك، وكذلك العنف ضد النساء في الحيز العام وعلى الإنترنت، وتداعيات الجائحة على الفئات الأكثر عرضة مثل اللاجئات والمهاجرات والنساء ذوات الإعاقة.
التاريخ:
تتعرض النساء والفتيات اللواتي يبقين في مراكز العزل المجتمعية المخصصة للمصابين بفيروس كوفيد -19 بشكل خاص للتحرش والعنف والاستغلال والاعتداء بسبب مخاطر الحماية القائمة على النوع الاجتماعي المحددة، بما في ذلك البقاء في مكان معزول والنوع الاجتماعي لطاقم العمل في المراكز والضعف الاقتصادي النساء والفتيات ومحدودية سبل طلب المساعدة أو صعوبة الوصول إليها. تتشارك منظمة الصحة العالمية وهيئة الأمم المتحدة للمرأة في قيادة التدخلات داخل مرافق العزل لحماية احتياجات النساء والفتيات، من خلال رصد الحماية، وضمان آليات تقديم الشكاوى والتعليقات، والتواصل مع المجتمع المحلي والعمل على تدريبه وبناء قدراته.
التاريخ:
أجرى المكتب الإقليمي لهيئة الأمم المتحدة للمرأة للدول العربية بالشراكة مع شركة ريوي دراسة استقصائية على شبكة الإنترنت في 9 دول في المنطقة (مصر، والعراق، والأردن، ولبنان، وليبيا، والمغرب، وفلسطين، وتونس، واليمن) لتوثيق الأثر المتعلق بالنوع الاجتماعي لكوفيد-19 على الرجال والنساء في المنطقة، مع التركيز على أدوار الجنسين والمواقف والممارسات المتعلقة بالمساواة بين الجنسين والعنف ضد المرأة. يسلط موجز السياسات هذا الضوء على النتائج الرئيسية للدراسة الإقليمية.
التاريخ:
من خلال هذا التقييم الإقليمي، تواصلت هيئة الأمم المتحدة للمرأة مع منظمات المجتمع المدني لفهم تبعات كوفيد-19 على مجريات عملها، والتحديات المواجهة والحلول المبتكرة. يهدف هذا الموجز إلى تسليط الضوء على النتائج الرئيسية لهذا التقييم، كما يقدم الموجز البيانات النوعية والكمية عن تأثير كوفيد-19 في العنف ضد المرأة، بما في ذلك الفئات الأكثر ضعفًا، من خلال عدسة منظمات المجتمع المدني النسائية في منطقة الدول العربية.
التاريخ:
في ظل هذه التوقعات، أعدّت هيئة الأمم المتحدة للمرأة، اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الإسكوا) ووكالات الأمم المتحدة الشريكة مقترحاتٍ على مستوى السياسات. والهدف منها وضع سياسات عامة وبرامج متّسقة على المديَين القريب والبعيد، في إطار استجابة إقليمية عاجلة تضمن التخفيف من آثار جائحة كوفيد-19 على المرأة، وتتيح لها التعافي منها بأقل أضرار ممكنة. وكي تتّسم هذه الاستجابة بالفعّالية، يجب أن تأخذ في الاعتبار التحيّزات والمعايير الاجتماعية المتجذّرة التي تميّز ضد المرأة في المجالين العام والخاص في المنطقة العربية.
التاريخ:
يُعد  إعلان ومنهاج عمل بيجين لعام 1995  أكبر رؤية لأجندة لتمكين النساء والفتيات في كل مكان. وتم تطوير منهاج عمل بيجين في المؤتمر العالمي الرابع المعني بالمرأة  في بكين، الصين والمعروف باسم أكبر تجمع على الإطلاق لمناصري المساواة بين الجنسين - من جانب 189 حكومة ملتزمة باتخاذ إجراءات استراتيجية جريئة في 12 مجا لً من مجالات الاهتمام الهامة: الفقر والتعليم والتدريب والصحة والعنف والنزاع المسلح والاقتصاد والسلطة وصنع القرار والآليات المؤسسية وحقوق الإنسان والإعلام والبيئة والبنات. في...
التاريخ:
تقدم هذه الدراسة عن عدالة النوع الاجتماعي والقانون في منطقة الدول العربية، التي أجراها برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وهيئة الأمم المتحدة للمرأة وصندوق الأمم المتحدة للسكان والإسكوا، تقييماً شاملاً للقوانين والسياسات التي تؤثر على المساواة بين الجنسين والحماية من العنف القائم على النوع الاجتماعي في البلدان العربية. يتألف التقرير من 18 ملفًا قطريًا، كل منها يرسم خريطة للتطورات التشريعية الرئيسية والثغرات المتعلقة بالعدالة بين الجنسين. تقدم هذه المقدمة موجزا شاملا لهذه الفصول القطرية يليها ملخص...
التاريخ:
تشير التقديرات إلى أن أكثر من مليار شخص في العالم يعانون شك لا من أشكال الإعاقة حيث يبلغ متوسط معدل الانتشار بين السكان الإناث من عمر 18 سنة وما فوق ذلك 19.2 % مقارنة بـ12 % للذكور 1 ، ويمثلون بذلك حوالي 1 من كل 5 نساء. إن النساء ذوات الإعاقة لا تمثلن مجموعة متجانسة وهن تواجهن مجموعة متنوعة من الاعتلالات، بما في ذلك حالات جسدية ونفسية اجتماعية وذهنية وحسية قد يصاحبها أو لا قيود وظيفية. إن المجموعة المتنوعة من النساء والفتيات ذوات الإعاقة تضم أي ضا ذوات الهويات المتعددة والمتقاطعة، كمن تنتمين...