تنبيه بشأن العمليات الاحتيالية

تناهى إلى عِلم هيئة الأمم المتحدة للمرأة أن أنواعًا مختلفة من المراسلات – والتي تُتداول عن طريق البريد الإلكتروني، ومن المواقع الإلكترونية، وعبر البريد العادي أو الفاكس – تدّعي زورًا أنها صادرة من، أو بالاشتراك مع، هيئة الأمم المتحدة للمرأة، أو منظمة الأمم المتحدة، و/ أو مسؤوليها. هذه الرسائل الاحتيالية، التي قد تسعى للحصول على المال و/ أو في كثير من الحالات، المعلومات الشخصية لمتلقّي هذه الرسائل، هي خدع مزوّرة.

تود هيئة الأمم المتحدة للمرأة أن تحذر الجمهور عمومًا بشأن هذه الأنشطة الاحتيالية التي يُزعم أنها تُرتكب باسم الهيئة و/ أو مسؤوليها.

 يُرجى ملاحظة ما يلي:

  • لا تتقاضى هيئة الأمم المتحدة للمرأة أي رسوم في أي مرحلة من مراحل تعيين موظفيها (التقدم للوظيفة، والمقابلة، ومعالجة الطلب، والتدريب، والتأشيرة، أو أي رسوم أخرى). اذهب إلى www.unwomen.org/en/about-us/employment/ للاطلاع على أحدث الفرص الوظيفية مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة.
  • لا تتقاضى هيئة الأمم المتحدة للمرأة أي رسوم في أي مرحلة من مراحل عمليات الشراء التي تقوم بها (تسجيل المُورِّدين، أو تقديم العطاءات، أو أي رسوم أخرى). اذهب إلى www.unwomen.org/en/about-us/procurement/ للاطلاع على أحدث الفرص التجارية مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة.
  • لا تطلب هيئة الأمم المتحدة للمرأة أو تُصدر شيكات مصرفية شخصية، أو تحويلات مانيغرام أو ويسترن يونيون أو أي نوع آخر من تحويل الأموال في أي مرحلة من عمليات الشراء أو التوظيف.
  • لا تطلب هيئة الأمم المتحدة للمرأة أي معلومات تتعلق بالحسابات المصرفية أو غيرها من المعلومات الشخصية قبل التسجيل الرسمي كمورِّد.
  • لا تقدم هيئة الأمم المتحدة للمرأة أي جوائز، أو منح، أو مبالغ، أو شهادات، أو منح دراسية، أو تُجري مسابقات يانصيب عن طريق البريد الإلكتروني أو البريد العادي أو الفاكس.

نوصي بشدة من يتلقى عروضًا للتقدم بطلب للحصول على وظيفة أو المشاركة في عمليات توريد توخّي الحذر فيما يتعلق بهذه العروض. يمكن أن يؤدي تحويل الأموال أو المعلومات الشخصية إلى أولئك الذين يُصدرون مثل هذه المراسلات الاحتيالية إلى خسارة مالية أو إلى سرقة الهوية. هيئة الأمم المتحدة للمرأة غير مسؤولة عن أي خسارة أو سرقة من هذا النوع. قد يرغب ضحايا عمليات الاحتيال في إبلاغ السلطات المحلية لإنفاذ القانون لاتخاذ الإجراء المناسب.

 ليست وثيقة رسمية. للعلم فقط.